أنظار المتداولين تتجه صوب مؤشر إعانات البطالة في المملكة المتحدة اليوم

أنظار المتداولين تتجه صوب مؤشر إعانات البطالة في المملكة المتحدة اليوم

اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 لا يوجد الكثير من الأخبار الاقتصادية الهامة بإستثناء مؤشر إعانات البطالة في المملكة المتحدة claimant count change. يعد مؤشر إعانة البطالة من الأخبار الاقتصادية الهامة والمؤثرة والتي تؤثر نتيجتها في حركة العملات على المدى اللحظى وعلى المدى البعيد.

في هذا المقال نستعرض أهم التوقعات حول مؤشر إعانة البطالة في بريطانيا وما هي رموز العملات التي من المتوقع تأثرها بالخبر.

مؤشر إعانات البطالة في المملكة المتحدة claimant count change

يصدر اليوم عند الساعة 9:30 صباحا بتوقيت جرينيتش مؤشر إعانات البطالة البريطاني. مؤشر إعانات البطالة هو مؤشر إقتصادي يقيس عدد الأفراد غير العاملين الذين يتقدمون بطلبات للحصول على إعانات للبطالة، وكلما زادت نسبة إعانات البطالة كان ذلك سلبيا للاقتصاد والعملة، وكلما كانت النسبة أقل كان ذلك إيجابيا.

مثل الNFP، البطالة في المملكة المتحدة بيان مهم للغاية لأنه يؤدي على امكانيات مصروفات المستهلكين في المستقبل. لذلك النتيجة الكبيرة - أي لا تعمل نسبة أكبر من المواطين - شيء سلبي للاقتصاد البريطاني.

 تدور معظم توقعات الخبراء والمحللون للشأن الإقتصادي البريطاني حول زيادة سلبية متوقعة وارتفاع في طلبات إعانات البطالة بالمملكة المتحدة، يتوقع الإقتصاديون أن تكون نسبة الزيادة بالقرب من 29.3K طلب مقارنة بالقراءة السابقة للمؤشر عند 28.0K.

أهم رموز العملات المتوقع تأثرها بالخبر

جميع رموز العملات المرتبطة بالجنيه الإسترليني مثل: GBPUSD وGBPAUD وEURGBP

تداول على خبر إعانات البطالة مع أقل سبريد وأفضل تنفيذ للصفقات مع اكسنس!

افتح حساب فوركس الآن وتداول الجنيه بسبريد تنافسي

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.