التحليل الفني لرمز العملة EURUSD

التحليل الفني لرمز العملة EURUSD

هناك اتجاه هبوطي مستمر على الرسم البياني ويظهر بوضوح على الإطار الزمني لأربع ساعات H4 لرمز العملة EURUSD حيث يأتي كجزء من الإتجاه الهبوطي الأكبر على الإطار الزمني اليومي. لكن يبدو أن هذه الحركة قد فقدت بعض الزخم منذ الأسبوع الماضي. لقد كانت الأسعار تتداول بالقرب من 1.09250 وهو أدنى مستوى منذ 28 شهر لليورو دولار.

أهم دعم يظهر هنا هو أدنى مستوى طويل الأجل حول مستوى 1.09250 ويبدو أن هذه المنطقة قوية، قد يتم ملاحظة الارتداد إذا تحرك السعر للاسفل مرة أخرى في المستقبل القريب. منطقة الدعم في هذا الإطار الزمنى تبدو أقل وضوحا، ولكن المنطقة النفسية 1.12 قد تكون هي الأكثر وضوحا حتى الآن.

المؤشرات الفنية لرمز العملة EURUSD

تشير التركيبة النموذجية لمؤشر البولينجر باند 20 Bands باعداداته و50 و100 و200 متوسط متحرك بسيط إلى تماسك ملحوظ وتحركات جانبية في انتظار الأخبار الاقتصادية غدا القادمة من البنك المركزي الأوروبي ECB. يمكن ملاحظة أن السعر لا يزال يتداول بين المتوسطين المتحركين الأسرع والأبطأ. جاء تقاطع الخطين 50 و100 SMA في نهاية شهر أغسطس قبل آخر حركة هبوطية ملحوظة في الأسبوع التالي.

استنادا إلى السلوك السعري لليورو دولار على هذا الرسم البياني، من المحتمل أن يكون المتوسط المتحرك البطئ 100 عبارة عن منطقة مقاومة يختبرها السعر. قد يتعزز هذا مع وجود الانحراف العلوى للمؤشر (20 ، 0 ، 2) في نفس المنطقة. دعم مؤشر SMA 50 السعر منذ نهاية الأسبوع الماضي، ولكن هذا على الأرجح ليس دعما قويا نظرا للتحركات الحادة المحتملة لليورو تزامنا مع الأخبار القادمة غدا من البنك المركزي الأوروبي. تشير النطاقات الضيقة التي يتحرك فيها السعر إلى انخفاض كبير في نشاط اليورو دولار وتقلبه وهو أمر اعتيادي مع قرب صدور أخبار اقتصادية هامة غدا.

مؤشر الستوكاستك stochastic oscillator البطيء ( 15، 5، 5) يبدو محايدا حتى الآن. كلا الخطين للمؤشر يتداولان أعلى بقليل من نقطة المنتصف. يشير مؤشر الماكد MACD باعداداته (9، 30، 12) يشير أيضا إلى نقص في الزخم مع تداول الإشارة والرسم البياني. بشكل عام، تعطينا المؤشرات صورة من التعزيز مع امكانية الحركة الهبوطية اعتمادا على الأخبار غدا من البنك المركزي الأوروبي.

السلوك السعري والفيبوناتشي

يظهر عدد من شموع الدوجي مع قلة نشاط اليورو دولار منذ الأسبوع الماضي، ذيول الشموع الظاهرة بوضوح حول مؤشر SMA 100 قد تؤكد أيضا على أهمية هذه المنطقة كمقاومة. زاوية الانحدار الهبوطي الحادة من أدنى مستوياتها في بداية الأسبوع الماضي قد تعكس أيضا الأهمية الكبيرة لمستوى 1.09250 كدعم حتى بعد ظهر الغد.

تصحيحات فيبوناتشي هنا تبدو على أساس الحركة الصعودية الأخيرة من منتصف الأسبوع الماضي. ربما يمثل مستوى تصحيح 38.2% أهم منطقة بسبب تواجده بالقرب من SMA 50. من المحتمل أن يكون امتداد 61.8% دعما قويا في نهاية هذا الأسبوع على الأقل.

نقاط بيانية رئيسية

يجتمع البنك المركزي الأوروبي غدا لاتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة بحلول الساعة 11:45 بتوقيت جرينيتش. يتبعه مؤتمر صحفي عند الساعة 12:30. من المحتمل أن تهيمن الأحداث الاقتصادية من البنك المركزي الأوروبي غدا على تداولات اليورو دولار بالإضافة إلى العديد من رموز العملات الأخرى خصوصا المرتبطة باليورو. تشير التوقعات إلى درجة من الحذر يتخذها السيد ماريو دراغي محافظ البنك المركزي الأوروبي، مما قد يعطي بعض الزخم لاستمرار الخسائر في سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي EURUSD. مهما كانت نتيجة الأخبار يجب أن يكون المتداولين حذرين في إدارة رأس المال بشكل متحفظ خلال هذه الأخبار الاقتصادية.

ملخص التحليل الفني لرمز العملة EURUSD

الزخم المنخفض لليورو مقابل الدولار الأمريكي قبل الاجتماعات الرئيسية للبنوك المركزية نموذجي تماما. ومع ذلك، قد يشير الفشل في الارتداد بشكل أكبر الأسبوع الماضي إلى أن اليورو مقابل الدولار الأمريكي قد يستأنف اتجاهه الهبوطي الطويل في الأيام القليلة المقبلة. على أي حال، يجب على المتداولين مراقبة الأحداث في فرانكفورت (مقر المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي) غدا بعناية فائقة.

ابدأ في تداول المشتقات الأكثر شعبية في العالم بسبريد تنافسي.

قم بشراء وبيع اليورو دولار بسبريد من 0.3

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.