التحليل الفني للذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

التحليل الفني للذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

بالنظر إلى الرسم البياني للذهب أمام الدولار الأمريكي XAUUSD على الإطار الزمني H4 وللوهلة الأولى يظهر بوضوح وجود ضغط هبوطي متزايد خلال الشهر الماضي. وبالنظر إلى الأُطُر الزمنية الأطول مثل اليومي أو الأسبوعي سنجد أن هذا الضغط السلبي هو رد فعل طبيعي إلى حد ما على المكاسب القوية التي حققها المعدن الأصفر في نهاية شهر مايو. وكما هو الحال مع العديد من العملات الأخرى مثل الجنيه الإسترليني والدولار النيوزيلندي، كان للأخبار الاقتصادية الكلمة العليا خلال الصيف المنقضي.

الدعم المنخفض يبدو هنا واضحا إلى حد ما بالقرب من مستوى 1458، وهي المنطقة التي توقفت فيها الخسائر في بداية شهر أكتوبر. يبدو أن الزاوية الحادة جدًا للتفاعل تصاعديًا تشير إلى أن هذه منطقة قوية قد تقاوم المزيد من اعادة الاختبار. ويبدو أيضا أن المقاومة العالية تقع عند أعلى مستوى وصل له الذهب أمام الدولار الأمريكي في شهر سبتمبر الماضي عند مستوى 1534. من المنطقي أن يراقب المتداولون هذه المنطقة النفسية التي تقع عند 1500 على مدى الأسابيع القليلة القادمة. على الرغم من أن هذا المستوى لم يكن عائقًا قويًا أمام الذهب في الشهر الماضي، إلا أن إعادة اختباره بشكل متكرر في أكتوبر أدت إلى زخم واضح عند تلك المنطقة.

المؤشرات الفنية للذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD على الإطار الزمني H4

تعطي المتوسطات المتحركة البسيطة SMA لفترات ـ20 و50 و100 و200 إشارة بيع قوية بشكل عام. السعر يتحرك أسفل جميع هذه المتوسطات المتحركة منذ أسبوعين. يمكننا الإشارة إلى أن المتوسط المتحرك البسيط SMA 200 يمثل الآن مستوى مقاومة محتمل نتيجة لفشل السعر في اختراقه خلال هذا الشهر وحتى الآن.

مؤشر البولينجر باند Bollinger Bands باعداداته (20، 0، 2) يواصل الانكماش على الرسم البياني منذ نهاية شهر سبتمبر ومع بداية أكتوبر. هذا يعني أن الضغط الرئيسي على الجانب السلبي قد يكون محدودا في الوقت الحالي ما لم تدفع الأحداث الأساسية إلى موجة بيع كبيرة للذهب. إن وجود الانحراف العلوي في المؤشر بشكل قريب جدًا من المتوسطين المتحركين 50 و100 SMA قد يدل على أهمية هذه المنطقة كمقاومة في الوقت الحالي.

وفي الوقت نفسه، يبدو أن مؤشر الستوكاستك البطيء (15، 5، 5) لا يعطي إشارة واضحة حتى الآن. كما لم تسفر شمعة الهبوط الكبيرة التي حدثت يوم أمس عن وصول المؤشر لمستوى ذروة البيع. أما مؤشر الماكد MACD باعداداته (12، 30، 9) فهو لا يعطي إشارة حاليا.

السلوك السعري والفيبوناتشي

تميل زاوية السلوك السعري للذهب حاليا إلى بعض التذبذب، مما يدل على أن الاهتمام بالشراء قد تبدد إلى حد ما. أشكال الشموع اليابانية التي ظهرت خلال الليلة الماضية وحتى هذا الصباح لها أجسام صغيرة إلى حد ما، وهي تدعم هذا الانطباع. يمكن أن يأتي تأكيد لبيع الذهب من خلال حركة السعر من سعر الإغلاق أدنى مستوى 1472. ومع ذلك، إذا لم يحدث أى من هذا فإنه لا توجد إشارات واضحة حتي الآن سواء من الشموع اليابانية أو من النماذج الفنية المتشكلة على الرسم البياني.

يعتمد تصحيح فيبوناتشي هنا على الحركة الهبوطية الكبيرة التي حدثت في الأيام العشرة الأخيرة من شهر سبتمبر. هذا بالإضافة إلى رد الفعل التصاعدي في بداية شهر أكتوبر. إن مستوى فيبوناتشي 61.8٪ هو أهم منطقة فيبو حالية. وقد يؤدي الاختراق أدنى هذا المستوى إلى فقدان الثيران السيطرة على سعر الذهب وبالتالي يهبط المعدن الأصفر ولو لفترة مؤقتة. كما يعد تصحيح فيبوناتشي 50٪ مهمًا أيضًا لأنه يتداخل مع مستويات المتوسط المتحرك البطئ 50 و100 بالإضافة إلى الانحراف العلوي للنطاقات. علاوة على ذلك، قد يكون مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ بالقرب من المتوسط المتحرك 200 SMA مهمًا أيضًا.

نقاط بيانية رئيسية

تعد مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر سبتمبر المنصرم عنصرًا هامًا من البيانات المنتظمة والمؤثرة في رمز الذهب أمام الدولار الأمريكي XAUUSD. من المقرر صدور نتيجة مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكي عند الساعة 12.30 بتوقيت جرينتش بعد ظهر هذا اليوم.

على الرغم من عدم وجود بيانات دقيقة، إلا أن تطورات اتفاق البريكست Brexit كان مهمًا جدًا للذهب أمام معظم العملات هذا الشهر. سيكون الاختراق المفاجئ غير المتوقع في المفاوضات الحالية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مؤشرا سلبياً كبيراً على سعر الذهب. وبالمثل تماما، فإن الانهيار في المحادثات (التي قد تكون أكثر ترجيحًا بقليل) قد يدفع الذهب إلى آفاق جديدة وصعود كبير.

ملخص التحليل الفني للذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

تشير الصورة الفنية للذهب مقابل الدولار الأمريكي بشكل عام إلى أن هذا الرمز قد يواجه المزيد من الخسائر خلال الأيام القليلة القادمة. قد تؤدي أخبار محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى تغيير هذه النظرة إلى حد كبير، لذلك يجب على المتداولين توخي الحذر لتجنب التعرض لمفاجآت قد تكون غير سارة.

قم بالتداول على العديد من رموز المعادن والعملات مع اكسنس!

تداول على الذهب مقابل عدة عملات مثل: XAUUSD وXAUGBP وXAGEUR وغيرها

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.