التصحيح وأنواعه في التداول (الجزء الثاني)

التصحيح وأنواعه في التداول (الجزء الثاني)

لقد ناقشنا في الجزء الأول من شرح مفهوم التصحيح correction في التداول والفرق بينه وبين الإنعكاس reversal وطرحنا أهم الأمثلة العملية على ذلك. وإذا لم تكن قد اطلعت بعد على الجزء الأول من شرح التصحيح وأنواعه في التداول فدعناك لمشاهدة المقال من هنا.

في الجزء الثاني من شرح التصحيح، نتعرف على جوانب جديدة من هذا السلوك السعري المتكرر يوميا في تحركات العملات والمشتقات، بل في جميع الأسواق المالية نرى التصحيح يتكرر بشكل يومي. تابع المقال حتى نهايته لتحصل على وجبة دسمة من معلومات الفوركس المفيدة في التداول أثناء التصحيح.

التصحيح وأنواعه في التداول - الحقيقي والوهمي

يعرف التصحيح بأنه تلك الحركة التراجعية المؤقتة في الأسعار والتي تحدث بعد زخم في الإتجاه. بمعنى آخر، هو تراجع السعر في اتجاه معاكس للاتجاه الذي يسلكه رمز العملة على سبيل المثال.

يمكن معرفة الفرق بين التصحيح الحقيقي وهو التصحيح الذي الذي أخذه السعر فعليا، وبين التصحيح الوهمي الذي لم يكتمل، وذلك عن طريق عدة عوامل أبرزها:

  • التصحيح الحقيقي يأتي بعد حركة صعودية أو هبوطية مستمرة وذات زخم عالي ولفترة طويلة وعلى إطار زمني كبير. بينما التصحيح الوهمي عادة ما يحدث في التحركات البطيئة أو الجانبية على إطارات زمنية صغيرة.
  • التصحيح الحقيقي عادة ما يتميز بإغلاق 5 شموع معاكسة للإتجاه العام للسعر، فمثلا إذا كان السعر يسير في إتجاه صاعد مستمر وجاءت ثلاث شموع هابطة بإغلاقات سلبية، يستطيع المتداول أن يفتح صفقة. بينما إذا جاء التصحيح في شكل شمعة واحدة فقط او شمعتين معاكسة للإتجاه العام، يصبح هذا التصحيح وهمي ولا يفضل دخول صفقة بناءا عليه.

حمل منصة الميتاتريدر وجرب تداول التصحيح على حساب تجريبي مجانا

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.

بعض أمثلة التصحيح وأنواعه في التداول

تصحيح حقيقي جاء في اتجاه هابط مستمر وبزخم كبير على إطار زمني كبير (D1). ونلاحظ إغلاق أكثر من شمعة صاعدة كما يشير الخط الأسود. يمكن الدخول في صفقة شراء بعد تكون 5 شموع صاعدة في بداية التصحيح.

التصحيح وأنواعه في التداول

تصحيح وهمي جاء في اتجاه عرضي مع عدد قليل ومتذبذب من الشموع التصحيحية كما تشير الخطوط السوداء. كما أن التصحيح قد حدث على إطار زمني صغير نسبيا (H4). ولا يفضل دخول صفقة بناءا عليه.

التصحيح وأنواعه في التداول

أهم النصائح للتعامل مع التصحيح في تداول الفوركس

  • للدخول في صفقة اعتمادا على التصحيح، يجب أن تكون نقطة الدخول من مكان مناسب (راجع الشرح أعلاه)
  • يفضل أن تكون الصفقات المعتمدة على التصحيح ذات أحجام عقود قليلة مع الالتزام التام بإدارة رأس المال، وذلك لأن التصحيح هو عبارة عن حركة مؤقتة، مما يعني أن السعر قد ينعكس ويعود للاتجاه العام مرة أخرى في أي وقت.
  • يفضل تحديد الهدف ووقف الخسارة لكل صفقة، مع الافضلية أن يكون هدف الصفقة بعدد نقاط بسيطة لأن التصحيح عادة لا يستمر طويلا، حيث يعود السعر مجددا للاتجاه العام الذي كان يسير فيه بعد انتهاء حركة التصحيح.
  • التصحيح الذي يتزامن مع وجود مناطق دعم او مناطق مقاومة يصبح أكثر قوة ومصداقية من التصحيح العشوائي.
  • كلما كان التصحيح ملازما للاتجاه "الترند" ازداد مصداقية عن التصحيح الذي يأتي في اتجاهات متذبذبة أو عرضية.
  • التصحيح على الإطارات الزمنية الكبيرة مثل D1 وW وحتى MN هو الأكثر مصداقية من التصحيح على الإطارات الزمنية الأقل.

التداول على التصحيح يحتاج دائما إلى توفر سبريد قليل مع سرعة عالية في تنفيذ الصفقات، هذا ما ستجده مع اكسنس شركة الوساطة الرائدة في سوق الفوركس. شاهد بنفسك مزايا حسابات التداول الجديدة من اكسنس على الرابط التالي:

كيفية فتح حساب من حسابات التداول الجديدة والمميزة من اكسنس



هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Nymstar Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.