كيف تتصرف إذا انعكس السوق على صفقاتك: حلول عملية سريعة

كيف تتصرف إذا انعكس السوق على صفقاتك: حلول عملية سريعة

التداول في سوق الفوركس يلزم التفكير دائما بشكل مرن ومتوافق مع مرونة ومتغيرات السوق. كم مرة كنت واثق فيها من تحليلك الفني أو الأساسي وتغير الإتجاه فجأة واصبحت الصفقات في وضع الخسارة العائمة أو الإنعكاس في رأس المال؟ لا شك أن العديد من المتداولين في سوق الفوركس قد مرّوا بهذه التجربة عندما انعكس السوق أكثر من مرة، لكن هناك من يخسر صفقاته سريعا بسبب أخطاء كان من الممكن أن يتجنبها.

في هذا المقال، سنتعرف على كيفية التصرف في حال إنعكس السوق ونوضح أفضل أساليب إدارة الصفقات الخاسرة والإنعكاسات الوارد حدوثها في رأس المال أثناء التداول في سوق الفوركس.

استخدم أوامر أخذ الربح ووقف الخسارة لتفادي الانعكاسات

فتح صفقة في سوق الفوركس أشبه بركوب الأمواج مستخدما قارب شراعي، مكونات هذا القارب يجب أن تكون (إدارة رأس المال – تحديد الهدف – تحديد وقف الخسارة) إذا تخليت عن أي من هذه المكونات يكون القارب معرضا للغرق في أي لحظة مع ارتفاع وهبوط الأمواج، خصوصا إذا كانت الأمواج عاتية والرياح شديدة (وقت الأخبار المهمة).

فإذا كانت الصفقة بدون هدف فهذا يعني احتمالية تجاوز السعر المنطقة المحددة للربح والانعكاس مرة أخرى، وإذا كانت الصفقة بدون وقف خسارة فهذا يجعل الصفقة معرضة للإنعكاس الكبير وبالتالي خسارة حساب التداول. فالحرص على تحديد هدف ووقف خسارة هو أسلوب إداري يتبعه متداول الفوركس الناجح.

لا تستخدم التعزيز أو التبريد للصفقات في هذه الحالة

إذا كانت هناك صفقات في حالة الخسارة العائمة، وكانت "القيمة الحالية "Equity أقل من 50% من قيمة الرصيد، يفضل عدم الدخول في عقود تعزيز أو تبريد للصفقات الخاسرة، وذلك تجنبا للمزيد من الإنعكاسات والتي تؤدي بدورها لسرعة وصول الحساب للوقف الإجباري Stop out.

مثال: إذا كان لديك 3 صفقات شراء على رمز العملة EURUSD خاسرة وكان "الرصيد Balance" 1000 دولار وبسبب الخسارة العائمة أصبحت "القيمة الحالية Equity" 400 دولار. يفضل عدم التفكير في المزيد من صفقات الشراء على رمز العملة EURUSD حتى لا تتضاعف قيمة الخسائر العائمة إذا واصل السوق الإنعكاس.

الهيدج خيار جيد ولكن بشروط

إذا كانت الصفقات المفتوحة خاسرة ويواصل السوق الإنعكاس، سيكون خيار الهيدج أو التحوط قرارا جيدا إلا إذا كان هناك قمة أو دعم أو اتجاه قد وصل له رمز العملة ومن المتوقع أن يرجع السوق من إنعكاسه.

مثال: إذا كان لديك صفقة بيع خاسرة على رمز العملة GBPUSD وقيمة الخسارة 100 نقطة، وقد وصل رمز العملة إلى منطقة مقاومة واضحة أو حد علوى لقناة أو حركة موجية يتوقع أن يعود السعر مرة أخرى للهبوط، في هذه الحالة يفضل عدم الدخول في صفقة شراء (هيدج) لاحتمالية عودة السعرة مرة أخرى من الإنعكاس المحقق. أما اذا واصل السعر في الصعود وكسر القمة أو القناة ستكون صفقة الهيدج هنا قرار صحيح للتخفيف من الخسارة العائمة أو إيقافها مؤقتا.

أبتر خسائرك وأطلق العنان لأرباحك

هذه إحدى أهم المقولات وأكثرها شهرة في الأسواق المالية، ويطبقها المتداول الناجح والطموح. إذا انعكس عليك السوق وأصبحت الخسائر العائمة تتجاوز 20% من قيمة رأس المال، فكر في إغلاق العقود الخاسرة حتى لو كنت تتوقع أن السوق سيعود في اتجاهك قريبا. بتر الخسارة مبكرا قرار صائب خصوصا إذا واصل السوق الإنعكاس وبدأت قيمة الخسائر تزداد دون توقف. تذكر دائما أن سوق الفوركس ملئ بالفرص اليومية واللحظية والتي لا تنتهي أبدا، فإذا كان السوق ينعكس على صفقاتك بشكل واضح ومستمر، لا مشكلة في أن تغلق الصفقات الخاسرة وأن تطلق العنان للفرص الجديدة.

توفر اكسنس من أفضل مزايا التداول في سوق الفوركس مثل السبريد القليل والإيداع والسحب الفوري للأموال، مع منصات تداول سريعة ومميزة ومزايا أخرى كثيرة.

افتح حساب تداول الآن مع اكسنس

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.