1. Exness News
  2. Forex News
  3. كيف ستؤثر الإنتخابات الأمريكية على سعر الدولار
Forex News

كيف ستؤثر الإنتخابات الأمريكية على سعر الدولار

June 01, 2018
BY Emma Richards

أصدر بنك أوف أمريكا “ميريل لانش” مؤخرًا تقرير له توقع فيه أن فوز مرشح الحزب الجمهورى دونالد ترامب فى الإنتخابات الرئاسية الأمريكية التى ستُجرى الشهر القادم سيُغير من نهج السياسات الإقتصادية الأمريكية وسيعمل هذا على رفع عوائد السندات بالإضافة إلى إحتمالية كبيرة لتراجع الدولار الأمريكى.

كما لمح التقرير بأن التوقعات الخاصة بتأثير ما سيسفر عن الإنتخابات الرئاسية الأمريكية على الإقتصاد الأمريكى ما زالت مستمرة.

وقد جاء فى التقرير أن فى حالة فوز المرشح الجمهورى دونالد ترامب سيعمل هذا على رفع عوائد السندات وتراجع الدولار الأمريكى، فى حين أن فى حالة فوز هيلارى كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطى سيؤدى هذا لرفع عوائد السندات بالإضافة إلى إرتفاع الدولار الأمريكى.

وسوف تنطلق الإنتخابات الرئاسية الأمريكية خلال شهر تشرين الثانى/نوفمبر القادم، حيث سيتجه الأمريكين للإدلاء بأصواتهم فى صناديق الإقتراع لإختيار رئيس جديد للولايات المتحدة لفترة رئاسية مُدتها أربع سنوات قادمة وسط ترقب عالمى لهذا الحدث الكبير، ويقتصر السباق الرئاسى على مرشحين إثنين هم دونالد ترامب المرشح عن الحزب الجمهورى وهيلارى كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطى، وقد حظيت تلك الإنتخابات بوصفها بأنها الأكثر جدلًا على مر تاريخ الولايات المتحدة حيث تُقاد حرب شرسة وتتبادل العديد من الإتهامات بين المرشحين الأثنين فى الكثير من القضايا خاصة الناحية الإقتصادية.

ووفقًا لما جاء فى التقرير قال أن فوز الحزب الديمقراطى يعنى عدم حدوث تغيرات كبيرة فى سياسات البنك الإحتياطى الفيدرالى وأنه يُعتبر تكملة وإستمرارًا للوضع الحالى، وهناك إحتمالية كبيرة للمضى قدمًا نحو المزيد من التشديد للأمور التنظيمية.

ويرى بنك أوف أمريكا- ميريل لانش أن الحزب الجمهورى قد يعمل على تخفيض الضرائب بشكل كبير وزيادة معدل الإنفاق على البنية التحتية وتغيرات فى حالة فوزه فى الإنتخابات.

أما فى حالة فوز الحزب الديمقراطى فمن المحتمل أن ينتج عنه حوافز مالية أقل اغلبيتها سيتم إنفاقها من خلال الحكومة لتمويل مشروعات البنية التحتية من خلال زيادة الضرائب على الأفراد ات الدخل المرتفع والعديد من الشركات.

دونالد ترامب وتوجهاته المتوقعة

أشار التقرير الذى تم إعلانه أن فوز دونالد ترامب فى السباق الرئاسى سيؤثر على عوائد السندات بشكل إيجابى، كما أن هناك إحتمالية كبيرة بأن يسجل الدولار الأمريكى تراجعًا وسوف يكون تأثير هذا على المدى القصير فقط حتى 9 أشهر، يأتى هذا بسبب تزايد التوقعات بإجراء دونالد ترامب إصلاحات قوية فى السياسات الضريبية وتقليص المعايير التنظيمية.

كما أكد التقرير أن إنتصار الحزب الجمهورى على الحزب الديمقراطى فى السباق الرئاسى الأمريكى سيكون له أثر كبير وواضح على السياسة النقدية للبنك الإحتياطى الفيدرالى ليس فقط على المدى القصير بل من المحتمل أن يستمر تأثيره على المدى الطويل، وهذا قد يؤدى إلى هبوط الدولار الأمريكى.

كما أن التوقعات تتزايد حول إحتمالية تغيير الحزب الجمهورى لرئيسية البنك الإحتياطى الفيدرالى “جانيت يلين” وتعيين قيادة جديدة بدلًا منها، وذلك على خلفية قيام دونالد ترامب بتوجيه العديد من الإنتقادات لجانيت يلين خلال الفترة الأخيرة.

إنقسام كبير داخل الحكومة الأمريكية

يبدو أن الإختلاف القائم فى السلطة بين رئيس مُنضم من حزب ما وكونجرس مُسيطر عليه حزب ما قد يعمل على تقليل الآثار المتوقع حدوثها على الإقتصاد الأمريكى عقب ظهور نتائج الإنتخابات الرئاسية.

وكما تم ذكره فى التقرير بأن الإختلاف القائم فى داخل السلطات سيقلل من حجم الإجراءات التحفيزية المتوقعة، ففى حالة فوز هيلارى كلينتون بالرئاسة فى ظل كونجرس مُسيطر عليه فكر حزب آخر سيعمل هذا إلى الوصول إلى درجة متواضعة من السياسات التحفيزية قصيرة الآجل.

كما شمل التقرير على توقعاته لمعدل نمو الناتج المحلى الإجمالى حيث توقع نموه بنحو 0.1% خلال العام القادم سواء فى حالة فوز دونالد ترامب أو هيلارى كلينتون لرئاسة الولايات المتحدة.    

هذا وتتواصل التوقعات بتأثر الدولار والإقتصاد الأمريكي ككل بتلك الإنتخابات وذلك مع توقعات بزيادة الفائدة في نهاية العام. 

alternate text for image
واثق من مهاراتك في التداول؟ افتح حسابًا وابدأ التداول مع Exness
OPEN A DEMO ACCOUNT