مؤشر الستوكاستيك السريع مقابل مؤشر الستوكاستيك البطيء

مؤشر الستوكاستيك السريع مقابل مؤشر الستوكاستيك البطيء

مؤشر الستوكاستيك هو مؤشر زخم ومن أحد المؤشرات الأكثر استخدامًا في التحليل الفني، الذي قدمه "جورج لين" في الخمسينيات من القرن الماضي لمقارنة سعر اغلاق سلعة ما بنطاق سعري معين خلال فترة زمنية محددة عادة ما تكون 5 فترات أو 14 فترة.

كيف يعمل مؤشر الستوكاستيك

الفكرة من وراء هذا المؤشر هو أن الأسعار تميل إلى الاغلاق بالقرب من أعلى مستوياتها السابقة في الأسواق الصعودية وبالقرب من أدنى مستوياتها في الأسواق الهابطة. يمكن رصد إشارات المعاملات عندما يتجاوز مؤشر الستوكاستيك متوسطه المتحرك.

عادة ما يتم حساب مؤشرين من مؤشرات التذبذب لتقييم التباينات المستقبلية في الأسعار. احداهما الستوكاستيك نفسه (K%) والآخر متوسط متحرك على أساس أواخر الK% (D%)، وتعد مقارنة هذه الاحصائيات مؤشر جيد للسرعة التي تتغير بها الأسعار أو الدافع السعري. الستوكاستيك في سوق الفوركس يستخدم أيضا رقم ثالث smoothing الذي يساعد أن يبيّن الإشارات.

كما يعتبر مؤشر الستوكاستيك من أقوى المؤشرات التي تستخدم في قياس مستويات التشبع الشرائي والتشبع البيعي.

الفرق بين الستوكاستيك السريع والبطيء

يتلخص الفرق بين الاستوكاستيك السريع والبطيء في مفهوم واحد هو الحساسية.

مؤشر الستوكاستيك السريع أكثر حساسية من المؤشر البطيء للتغيرات في سعر الأصل المالي الأساسي، ومن المرجح أن يؤدى إلى العديد من إشارات المعاملة.

يتم حساب المؤشر كالتالي:

  • K% = ١٠٠*(السعر - أقل سعر خلال فترة أ) ÷ (أعلى سعر خلال فترة أ - أدنى سعر سابق لفترة أ).
  • D% = متوسط متحرك لآخر ب فترة من %K
  • smoothing = متوسط متحرك لفترة ج على خط %K

ويتدرج الخط الرئيسي من المؤشر على مقياس من 0 إلى 100. يتم تفسير نتيجة K% فوق 80 على أنها تعني أن الرمز مشترى زيادة: تحت 20 تعني أنه مبيع زيادة. بالاضافة الى ذلك، يعمل %D كخط اشارة. عمدما %K تصعد فوق %D، توجد اشارة شراء. والعكس صحيح عندما ينزل تحت %D.

مؤشر الستوكاستيك السريع

عادة الستوكاستيك السريع محسوب على 5، 3، 3. يعطي مؤشر الستوكاستيك السريع اشارات عديدة وسريعة قد تساعد المتداول على الاطارات الزمنية الصغيرة. ولكن هذه الاشارات موثوقة أقل من اشارات الستوكاستيك البطيء.

مؤشر الستوكاستيك البطيء

نرى هنا ستوكاستيك 5، 3، 3 على رسم بياني للدولار الاسترالي مقابل الين. قد يثق المتداول في بعض الاشارات ولكن الكثير منها ليست مناسبة للتداول. ذلك لأن التحرك السريع في الخطين تجيء باشارات باطلة كثيرة.

ان الستوكاستيك السريع مفيدة في أسلوب السكالبينج: يمكنك أن تجربه الآن على حساب سينت برأس مال صغير!

سجل حساب سينت جديد ببعض الخطوات السهلة والسريعة

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.

مؤشر الستوكاستيك البطيء

يستخدم الكثير من المتداولين في سوق الفوركس ستوكاستيك 14، 5، 5 وبعضهم أيضا15, 5, 5، ولكن دعنا أن نضرب مثل 14 ل%K.

كما نفهم من اسمه البطيء هذه الاعدادات تعطي اشارات ابطأ من الاعدادات في الأعلى. مع ذلك الاشارات من الستوكاستيك البطيء عامة موثوقة اكثر.مؤشر الستوكاستيك السريع

على نفس الرسم البياني، اشارات الخطين من البطيء أفيد كصفة عامة من اشارات السريع. ما زال يوجد القليل من الاشارات الباطلة ولكن عددها قليل. على صعيد آخر، من المفروض أن يستعد المتداول لافتقاد القليل من الاشارات الجيدة وهو يستخدم الستوكاستيك البطيء.

عيوب مؤشر الستوكاستيك للمبتدئين

كما هو الواقع في أي مؤشر فني أو أي فكرة وأسلوب في التداول، لا يوجد اعدادات كاملة وموثوقة ١٠٠٪. من الضروري أن أي متداول يستخدم هذا المؤشر يجد اشارات أخرى تؤكد المعلومات من الستوكاستيك، مثلا مؤشرات فنية أخرى غير مرتبطة بالستوكاستيك أو خطوط الفيبوناتشي أو مصادر أخرى.

فضلا عن ذلك، من اللازم أن نلاحظ أن أي مؤشر فني قد يشجع المتداول على اهمال التحليل الاساسي. لا شك أن حالة تشبع شرائي أو تشبع بيعي قد تستمر لفترة طويلة ويوجد أسباب أساسية قوية (مثل البريكسيت للجنيه الاسترليني مثلا). لذلك المتداول الفني الشاطر لا ينسى الأخبار والبيانات الاقتصادية.

أين يبدأ المتداول مع الستوكاستيك؟

ما يلي للمبتدئ أنه يقوم بإضافة الستوكاستيك في منصة تداوله ويجرب البطيء وأيضا السريع على حساب تجريبي. هكذا سيستطيع المتداول أن يحلل جودة النوعين في أسلوب تداوله. الحساب التجريبي مجاني ولكنه يحاكي الحساب الحقيقي تماما في كل شيء غير المخاطر.

افتح حساب تجريبي ومارس المؤشر بدور مخاطر على رأس مالك!

افتح حساب تجريبي مع اكسنس من هنا

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.