مبادئ موجات إليوت الأساسية واستخداماتها

مبادئ موجات إليوت الأساسية واستخداماتها

تتكون نظرية موجات إليوت من مجموعة من المبادئ التي تحكم طريقة تطور اتجاهات الأسعار مع مرور الوقت، إنها واحدة من أكثر الطرق المتقدمة شعبية المستخدمة لتحليل الأسواق وبالأخص أسواق العملات، وقد تم تطوير هذه النظرية من قبل "رالف نيلسون إليوت" في ثلاثينيات القرن العشرين.

تعتمد النظرية على حقيقة أن أسعار العملات الأسهم والأصول الأخرى تتغير نتيجة تغير معنويات السوق وينتج عنها أنماط الأسعار التي تميل إلى التكرار بمرور الوقت وعبر أطر زمنية مختلفة، وخلص إليوت إلى أن حركة سوق الأوراق المالية يمكن التنبؤ بها من خلال مراقبة وتحديد النمط المتكرر للموجات.

تعتبر موجات إليوت نوع من التحليل الفني حيث يتم الحصول على جميع المعلومات حول الأسعار المستقبلية من السعر نفسه بدلًا من القوى الخارجية كما يتبناها التحليل الأساسى.

نظرية موجات إليوت

لاحظ إليوت أنه بغض النظر عن الإطار الزمنى الذى يتم ملاحظته، تميل الاتجاهات إلى أن تتكون من خمس موجات، ثلاث موجات دافعة تتحرك في اتجاه الاتجاه العام واثنين من الأمواج تكون تصحيحية تتحرك في عكس الاتجاه، يمكن تقسيم كل من هذه الموجات إلى موجات أصغر.

موجات إليوت

يمكن تقسيم هياكل الموجات الخمس التي تستمر لعقود إلى موجات أصغر إلى الحد الذى تستمر فيه الاتجاهات لبضع دقائق، بغض النظر عن درجة التقسيم تميل هذه الموجات إلى اتباع نفس المبادئ.

دورة الموجات الخمس يمكن تمديدها لتشمل الموجة التصحيحية التالية المسمى A وB وC، هذه الدورة المكونة من ثماني موجات ستشكل الموجة 1 و2 أو الموجة 3 و4 لموجة دافعة أكبر أو موجتين من موجة تصحيحية أكبر.

المخططات الموضحة أعلاه مبسطة، توضح أن حساب عدد الأمواج أكثر تعقيدًا ويتطلب التدريب على السيطرة، المثال التالى هو عبارة عن مخطط أسبوعى لزوج الدولار الاسترالى مقابل الدولار الأمريكي مع دورة من ثماني موجات.

Elliot Wave Theory

مبادئ موجة إليوت الأساسية

القواعد التالية لا يتم كسرها تقريبًا وتشكل العمود لتحليل موجات إليوت:

- لا يمكن أن تستعيد الموجة 2 أكثر من 100% من الموجة 1

- لا يمكن أن تكون الموجة 3 أقصر من الموجات النبضية الثلاثة

- لا يمكن أن تتداخل الموجة 4 مع الموجة 1

تستخدم هذه القواعد لتحديد موجات إليوت والتي يمكن من خلالها تحديد عدد الموجات المحتملة في اطار زمنى أعلى.

موجات تصحيحية

في حين أن الموجات الدافعة تكون إلى الأمام بشكل مستقيم إلى حد ما، يمكن أن تكون الأمواج التصحيحية معقدة للغاية ويصعب عدها حتى تكتمل، هناك ستة أنماط تصحيحية أساسية تتراوح من التعرج البسيط إلى الشقق والمثلثات والتركيبات الأكثر تعقيدًا.

تتكون الأنماط التصحيحية من مزيج من أنماط الموجات الصغيرة الثلاثة أو الخمسة، ويتم التعرف عليها من خلال تسلسل أنماط الموجة 5 و3 ومقدار الموجة السابقة التي يصححها وهوية كل موجة.

موجات إليوت

موجات إليوت هي أداة مفيدة لتحديد السيناريوهات المحتملة والتداولات المحتملة مع توقع ايجابى، هناك العديد من الارشادات الأخرى التي يمكن استخدامها لتضييق السيناريوهات المحتملة، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام عدة مؤشرات لتحديد الموجة ومستويات الانعكاسات المحتملة.

استخدامات موجات إليوت

تستخدم موجات إليوت في:

تحديد الاتجاه

تحدد الموجات الخمس الاتجاه العام والسائد، فإذا انخفض الموجات الخمسة فهذا يعنى أن الاتجاه العام قد انخفض والعكس، وهذا يسهل من التداول في اتجاه الاتجاه السائد.

يحدد الاتجاه المعاكس

تحدد موجات إليوت حركات الاتجاه المعاكس، نمط الموجة الثلاثية هو استجابة تصحيحية لموجة الدفع السابقة، إن إدراك الحركة الأخيرة في السعر هي مجرد تصحيح داخل السوق.

تداول الآن مع اكسنس

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.


هذه مدونة رسمية تابعة لشركة Exness Limited التي تدير موقع Exness.com. هذا المنشور هو عبارة عن مادة تسويقية ولا يعتبر بمثابة نصيحة أو بحث استثماري. ويمثل مضمونه الآراء العامة لخبرائنا ولا يأخذ بعين الاعتبار الظروف الشخصية للقراء أو خبرتهم الاستثمارية أو وضعهم المالي الراهن. تُعد العقود على الفروقات منتجات مرفوعة مالياَ. التداول في العقود على الفروقات تحمل مستوي مخاطر كبير ولهذا قد لا تناسب جميع المستثمرين. ويمكن أن تزيد القيمة الاستثمارية وتنخفض وقد يخسر المستثمرون كل رأس مالهم المُستثمَر. ولا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان نتيجة لأي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ينشأ، أو قد ينتج عن، أو يكون متعلقًا بأي تعاملات ذات صلة بالعقود على الفروقات.